شركة أبل ومستجدات قضية إبطاء الآيفون

قضية إبطاء الآيفون

شركة أبل ومستجدات قضية إبطاء الآيفون

قامت النيابة العامة بمقاضاة شركة آبل، وذلك بسبب إخفائها بتأثير التحديثات على قدرة وسرعة أجهزة الآيفون التي تصدرها الشركة، والاختلاق العمد لمشكلة بطء الأجهزة، مما اضطر مستخدمي جهاز الايفون باستبدال أجهزتهم وشراء نسخ جديدة لحل تلك المشكلة، والتي عرفت ب قضية إبطاء الآيفون.

قضية إبطاء الآيفون

تعمدت شركة أبل الشهيرة صانعي أجهزة المحمول آيفون بإبطاء إصدارات الآيفون القديمة، وقد قامت النيابة العامة برفع قضية إبطاء الآيفون والتي تم الحكم فيها على شركة آبل، وتغريمها بدفع مبلغ 113 مليون دولار أمريكي للمرة الثانية.

حيث قامت شركة آبل في مارس الماضي بدفع الحد الأدنى من قيمة التسوية لنفس القضية في الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 310 مليون دولار، حيث تم الحكم الأساسي بغرامة قدرها 500 مليون دولار أمريكي.

من هم المستفيدين من قضية إبطاء الآيفون؟

والجدير بالذكر أن هذه القضية تشمل جميع مستخدمي الآيفون داخل 34 ولاية أمريكية، وتبلغ القيمة الكلية من الغرامة المفروضة على شركة آبل حوالي 500 مليون دولار أمريكي.

فيكون نصيب الفرد وفقا لهذه القضية 25 دولار لمالكي جهاز آيفون6، وسلسلة آيفون 7، ونسخ آيفون SE والتي تعمل بإصدار IOS 10.2.1 وكذلك أجهزة آيفون 7 و7 بلاس

والتي تعمل بنظام تشغيل IOS 11.2 وجميع النسخ الحديثة التي صدرت قبل تاريخ 21 ديسمبر لعام 2017م.

رد شركة آبل على تلك الادعاءات

اضطر مستخدمي أجهزة الآيفون استبدال أجهزتهم، وشراء النسخ الجديدة، حيث كان بإمكانهم لحل تلك المشكلة فقط استبدال البطارية، مما أظهر بشكل كبير استغلال شركة آيفون للمستخدمين لمدة تقرب من عام.

وقد نفت الشركة هذه الادعاءات، وأوضحت أن التسوية التي دفعتها لا تعني بإدانتها في قضية إبطاء الآيفون أو أن المحكمة قد أخذت قرارها بناء على ارتكابها أي مخالفة قانونية، ويجب التنويه عن أن الأشخاص المستفيدين أو مستخدمي الآيفون.

الذين تم تعويضهم في التسوية الأولى، لن يتم صرف لهم أي تعويضات في التسوية الثانية التي تتم هذه الأيام، ولكن سوف يتم عقد جلسة استماع في 4 من شهر ديسمبر المقبل ليتم تقييم التسوية الجديدة.

اعتذار آبل للمستخدمين عن إبطاء هواتفهم

اعتذرت شركة آبل الأمريكية لجميع مستخدمي أجهزة الآيفون، بسبب تعمد إبطاء هواتفهم القديمة عن طريق التحديثات الجديدة، وذلك لشراء أجهزة حديثة، حيث بدأ بعض العملاء بالاشتباه أن الشركة تستخدم بعض التدابير لتشجيع عملائها على تحديث هواتفهم القديمة، مما يسبب في بطئ الهاتف، وهذا ما اعترفت به الشركة لاحقا من أجل تقليل إستهلاك البطارية، ولكنها اعتذرت وقالت أن هذا الإجراء يعمل على إطالة عمر الأجهزة.

تعرف على..تحديث متصفح فايرفوكس Firefox

إجراءات شركة آبل لتعويض عملائها

اضطرت شركة آبل في شهر نوفمبر لإطلاق تحديث لإصلاح مشكلة أمنية مع نظام التشغيل ماك، والذي يسمح بالدخول إلى الجهاز والسيطرة على صلاحيات إدارته دون الاحتياج إلى كلمة مرور، وقالت الشركة إنه سوف يتم استبدال البطاريات، وسوف يتم صدور برمجيات في العام 2018 حينذاك، حيث يتمكن العملاء من مراقبة حالة بطارية الهاتف الخاص بهم.

ذكرت شركة آبل في بيان تم نشره على موقعها الإلكتروني، أنه سوف يتم تقليل سعر استبدال البطارية خارج الضمان، ليصل سعرها إلى 29 دولارا فقط بدلا من 79 دولارا، وذلك لمستخدمي هاتف آيفون 6 أو أقدم.

الدعاوى التي وجهت لشركة آبل

تم توجيه ثماني دعاوى قضائية داخل الولايات المتحدة الأمريكية الشركة آبل، أحد أشهر مصنعي الهواتف الذكية، كما وجه إليها أيضا عدة دعاوى قضائية في إسرائيل وفرنسا، وأقيمت دعوتان قضائيتان في ولاية كاليفورنيا، ومدينة شيكاغو وذلك من قبل مجموعات من مستخدمي آيفون.

تسببت شركة آيفون العالمية لأجهزة المحمول بالعديد من الخسائر والأضرار الاقتصادية، لبعض عملائها في بعض الدول، مما تسبب في رفع عدة دعاوى قضائية على الشركة بإسم قضية إبطاء الآيفون وبالفعل تم تغريم الشركة ومحاولة تعويض المتضررين من مستخدمي الآيفون وعمل تسويات من قبل الشركة.