سعر الصرف اليوم في اليمن مقابل العملات الرئيسية

يشهد الريال العديد من التغيرات في اسعار الصرف في اليمن مقابل الدولار الامريكي و الريال السعودي

و مع تدهور الأوضاع السياسية و الاقتصادية في اليمن يشهد سعر الصرف اليوم في اليمن ، اختلاف كبير في سعر الصرف في صنعاء و عدن و بعض المحافظات الشرقية مثل حضرموت و المهرة.

بسبب التدهور الاقتصادي و متاجرة بعض السياسين بصرف العملة ، وعدم وجود رقابة الجهات المعنية لضبط السعر ومنع التلاعب به

و لقد وصل سعر الصرف  في عدن كما يلي:

سعر الدولار اليوم  البيع 740 و 735 للشراء

ولهذا قامت بعض مكاتب الصرف بالتلاعب في سعر الصرف في اليمن ، لتحقيق الكثير من الأرباح، حيث وصل سعر الدولار عند بعض الصرافين

 

سعر الصرف في صنعاء

ان سعر الصرف في صنعاء يعتبر اقل من عدن و حضرموت حيث وصل سعر الدولار الى 615 ريال يمني للشراء و 618 للبيع

و هذه الاسعار تتغير من وقت الى اخر حسب العرض والطلب .

أما بالنسبة للريال السعودي فقد وصل سعر الصرف الى 162 ريال يمني للشراء و 163 للبيع

في العاصمة صنعاء أما في عدن فلقد وصل الى  193 للبيع و 192 للشراء

 

جديد سعر الصرف اليوم في اليمن

فارق كبير بين الاسعار في صنعاء و عدن حيث وصل الصرف في عدن الى 740 للبيع و 735 للشراء اما سعر صرف الدولار في صنعاء كان 615 للشراء و 618

 

سعر الصرف اليوم في اليمن في السوق السوداء

وصل سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني الى 700 للشراء و 705 للبيع في السوق الموازي للبنوك و والصرافين

لكن السعر قابل للتغير في اي وقت، حسب مزاج التجار و الصرافين و حركة السوق،

او بالاصح حسب العرض و الطلب .

 

سعر صرف الريال مقابل اليورو

استقر نوعا ما سعر صرف اليورو اليوم في اليمن حيث وصل سعر الصرف الى 873 ريال للشراء و 875 للبيع .

 

 اقتراب شهر رمضان

مع اقتراب الشهر الفضيل، يحتاج بعض التجار الى الدولار من اجل استيراد السلع و المنتجات.

و ايضا تنشط العمرة في هذة الشهر، حيث يقوم عدد كبير من اليمنين بالذهاب للعمرة، منما يتسبب في الارتفاع الكبير في اسعار الصرف في اليمن

للعملات الرئيسية مثل الدولار و الريال السعودي اليورو و الجية الاسترليني.

 

جديد سعر الصرف اليوم في اليمن خلال 2020

يستغل بعض التجار الكبار الحالة الانسانية التي تمر بها اليمن حتى يتاجر و يتداول بأسعار الصرف امام العملات الرئيسية.

مقابل صمت رسمي من الحكومة في صنعاء و في عدن، لانهم مستفيدين من تلاعب التجار في اسعار الصرف في اليمن .

لكن ما زال الريال اليمني محافظاً على نفسة من الانهيار التام، بسبب التحويلات المالية من المغتربين اليمنين في الخارج.