الفرنك السويسري يسبب فلم حزين

الفرنك السويسري

في نهاية شبيها بالفلم الحزين تسبب الفرنك السويسري بخسائر كبيرا جدا بالأسواق العالمية فقد صدم المستثمرون و المتداولون بقرار البنك الوطني السويسري إلي هو البنك المركزي بقرار إيقاف دعم الفرنك امام اليورو  بصدمة شديدة للأسواق حيث تسبب هذا القرار

بارتفاع قيمة الفرنك إمام الدولار و اليورو  مما تسبب بتعرض بعض الشركات للإفلاس او لخسائر كبيرة جدا في حجم راس المال فقد قالت بعض الشركات لديها قروض من البنوك السويسرية لتغطية هوامش صفقات العملاء و هذه القروض بفوائد متغيرا حسب سعر صرف الفرنك الذي كان يعتبر للعديد من المستثمرين ملاذ امن لان البنك السويسري الوطني يتدخل في سعر الصرف  لذلك كان يعتبر امن للعديد  و بعد الفرار الصا  بنهاية فلم حزين قفز سعر صرف الفرنك بشكل كبير جدا و تضاعف القروض  و تسبب بعدم قدرة بعض الشركات و المستثمرين بسداد هذه القروض و إعلان إفلاسهم و هذه هي نهاية قريبا الى فلم حزين رغم محاولة رئيس البنك المركزي ان يطمئن  دون إي فائدة

الفرنك السويسري يوثر على بعض الشركات

علقت العديد من شركات الفوركس التداول عن طريق الفرنك دولار و الفرنك يورو إلى إن يستقر سعر صرف الفرنك السويسري بعد ان ارتفعت قيمة بشكل كبير جدا أيضا أعلنت بعض الشركات عن خسائر كبيرة جدا برأس المال ,

الشركات للمتداول لا مخاوف من الفرنك السويسري

قامت العديد من شركات التداول بالعملات الأجنبية الفوركس تطمين المتداولين من عدم تأثرهم بالفرنك السويسري و ان كل الأمور على ما يرام و لا داعي للقلق و هناك بعض الشركات تكتمت و لم تعلن عن اذا كانت تعرضت لخسار ام لا عن العملاء .

أزمة أوروبا هي السب بحدوث ارتفاع الفرنك السويسري

في عام 2008 حصلت في أوروبا أزمة اقتصادية كبيرا و هو ما اجبر البنك السويسري أن يتدخل و ينقذ الفرنك من الارتفاع و الإضرار بالاقتصاد لذلك تم تحديد حد أقصى لسعر صرف الفرنك امام اليورو   و بسبب تجدد أزمة ارويا اطر البنك المركزي أن يتدخل ويعلن عدم تعين سقف أعلا لسعر الصرف أمام اليورو  وهذا هو ما سبب ارتفاع قيمة الفرنك امام العديد من العملات.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد