تراجع مخزون النفط في امريكا يعافي اسعار النفط

تعافت أسعار البترول الخام، يوم الاربعاء، مع تراجع المخزونات الأميركية، بصرف النظر عن عدم الامتثال التام لجهود جمعية أوبك لتقليل الإصدار.
وزادت أسعار عقود خام برنت الآجلة 56 سنتا، لتصل إلى 51.02 دولارا للبرميل، في حين ازداد خام غرب تكساس الوسيط 48 سنتا أو فرد في المئة، ليصل إلى 48.14 دولارا للبرميل.

وقد كانت التكاليف قد تراجعت، يوم الثلاثاء، بقدر بلغت إلى 2.4 في المئة، في أضخم انخفاض منذ 21 آذار.

ومع رجوع الإصدار من عدد محدود من الحقول الليبية وتزايد منصات الإصدار الأميركية، يخاف المتعاملون من أن تمديد اتفاق قلص الإصدار الذي اتفق فوق منه أعضاء “أوبك” ومنتجون من خارجها لن يسحب الفائض من السوق الدولية.

وقد كانت “أوبك” اتفقت على قلص ما يبلغ إلى مليوني برميل كل يوم (1.8 1000000 برميل) من إصدار أعضائها ومنتجين آخرين من خارجها أبرزهم الاتحاد الروسي، ولذا في النصف الأكبر من 2017.

لكن ازدياد إصدار البترول الأميركي وامتلاء المخزونات التجارية للمستهلكين شكل ضغطا على التكاليف صوب الانخافض.